منتديات البتول
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى



لا تيأس جدد حياتك مع منتديات البتول
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  مكتبة الصورمكتبة الصور  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

  والله نحن في غفلة .. ما رأيكم أن نستيقظ... ؟؟؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
samer
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 198
نقاط : 3382
التقييم : 5
تاريخ التسجيل : 10/02/2011
العمر : 23
الموقع : حمص

مُساهمةموضوع: والله نحن في غفلة .. ما رأيكم أن نستيقظ... ؟؟؟    السبت 12 فبراير 2011, 9:08 pm


قيل لرجل : إنك تموت ؟ قال : وإلى أين يذهب بي ؟ قالوا : إلى الله . قال : ما أكره أن يذهب بي إلى من لم أرى الخير إلا منه ولو قال أنا افرح وأسر وأستبشر بذهاب إلى الله .
وعزى رجل آخر بابنٍ له فقال : كان لك من زينة الحياة الدنيا وهو اليوم من الباقيات الصالحات .
ولما احتضر المنصور قال : اللهم إن كنت تعلم أني قد ارتكبت الأمور العظام جرأة مني عليك فإنك تعلم أني قد أطعتك في أحب الأشياء إليك شهادة أن لا إله إلا الله مَنًّا منك لا منًّا عليك .
ومات عبد الله بن مطرف فخرج مطرف في ثياب حسنة فأنكر عليه


فقال : أفأستكين لها وقد وعدني عليها ربي ثلاثًا إحداها أحب إلي من الدنيا وما فيها ﴿أُولَـئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ
وَأُولَـئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ ﴾
قيل إنه دخل ملك الموت على داود عليه وعلى نبينا السلام ، قال : من أنت ؟ قال : الذي لا يهاب الملوك ولا تمنع منه القصور ولا يقبل الرشى .
قال : فإذا أنت ملك الموت ولم استعد بعد قال : يا داود أين جارك فلان أين قريبك فلان ، قال : مات . قال : أما كان لك في هؤلاء عبرة لتستعد للموت .
عن عائشة رضي الله عنها لما مات عثمان بن مظعون كشف النبي r الثوب عن وجهه فقبل ما بين عينيه وبكى طويلاً : فلما رفع على السرير قال : « طوباك يا عثمان لم تلبسك الدنيا ولم تلبسها » .
ودخل على المأمون في مرضه وهو يجود بنفسه فإذا هو قد فرش له جل الدابة وبسط عليه الرماد وهو يتمرغ عليه ويقول : يا من لا يزول ملكه ارحم من زال ملكه .
وقال عمرو بن العاص لابنه حضره الموت من يأخذ هذا المال بما فيه قال : من جدع الله أنفه فقال : احملوه إلى بيت مال المسلمين .
ثم قال سمعت رسول الله r يقول : « إن التوبة مبسوطة ما لم يغرغر ابن آدم بنفسه » . ثم استقبل القبلة فقال : اللهم إنك أمرتنا فعصينا ونهيتنا فارتكبنا هذا مقام العائذ بك فأهل العفو أنت .
وإن تعاقب فبما قدمت يداي « سبحانك لا إله إلا أنت إني كنت من الظالمين » فمات وهو مغلول مقيد فبلغ الحسن بن علي فقال : استسلم الشيخ حين أيقن بالموت ولعلها تنفعه .


قالت عائشة رضي الله عنها : لا أغبط أحدًا بهوان الموت بعد الذي رأيت من رسول الله r . وسمع أو الدرداء رجلاً يقول في جنازة : من هذا ؟ قال : أنت وإن كرهت فأنا .
وسمع الحسن امرأة تبكي خلف جنازة وتقول : يا أبتاه مثل يومك لم أره . فقال لها : بل أبوك مثل يومه لم يره .
وقيل : إنه لما احتضر إبراهيم عليه السلام قال : هل رأيت خليلاً يقبض روح خليله فأوحى الله إليه : هل رأيت خليلاً يكره لقاء خليله . قال : اقبض روحي الساعة .
ونعيت إلى ابن عباس بنت له في طريق مكة ، فنزل عن دابته فصلى ركعتين ثم رفع يديه وقال : عورة سترها الله ، ومؤنة كفاها الله ، وأجر ساقه الله . ثم ركب ومضى .
وقال رجل لأويس القرني أوصيني . قال : توسد الموت إذا نمت واجعله نصب عينيك إذا قمت . وقال الثوري : ينبغي لمن كان له عقل إذا عقل إذا أتي عليه عمر النبي r أن يهيئ كفنه .
وكتب عمر بن عبد العزيز إلى عمرو بن عبيد يعزيه أما بعد فإنا أناس من أهل الآخرة أسكنا في الدنيا أموات أباء أموات أبناء أموات فالعجب لميت يكتب إلى ميت يعزيه عن ميتٍ .
وقيل للحسن فلان في النزع . قال : وما معنى النزع ؟ قالوا : القرب . قال : هو في ذلك منذ خلق .
وتوفيت أم قاضي بلخ فقال له حاتم الأصم : إن كانت وفاتها عظة لك فعظم الله أجرك على موت أمك وإن لم تتعظ بها فعظم الله أجرك على موت قلبك .


وقال له : أيها القاضي منذ كم تحكم بين عباد الله ؟ قال منذ ثلاثين سنة قال : هل رد الله عليك حكمًا ؟ قال : لا قال فإن الله لم يرد عليك أحكامك في ثلاثين وترد حكمًا واحدًا حكم عليك .

هذا والله أعلم وأحكم ... وصلى الله على سيدنا ونبينا محمد ...
فما رأيكم يا أخوتي إلا يجدر بنا أن نستيقظ من غفلتنا؟؟؟
فجميعنا نيام وغافلين إلا من رحم ربي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://albtol.syriaforums.net
 
والله نحن في غفلة .. ما رأيكم أن نستيقظ... ؟؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات البتول :: المنتدى الإسلامي :: قسم السنة والحديث-
انتقل الى: